مـــوقـــع احبــاب اللـــه لفضـــيلة الشـــيخ عـــلاء الشـــال
الموقع الرسمى لفضيلة الشيخ/ علاء الشال { داعية الى الله}
في صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم { من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا ، ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص ذلك من آثامهم شيئا } . فأخبر صلى الله عليه وسلم أن المتسبب إلى الهدى بدعوته له من الأجر مثل أجر من اهتدى به ، وكذلك المتسبب إلى الضلالة عليه من الوزر مثل وزر من ضل به ، لأن الأول بذل وسعه وقدرته في هداية الناس ، والثاني بذل قدرته في ضلالتهم ، فنزل كل واحد منهما منزلة الفاعل التام

مـــوقـــع احبــاب اللـــه لفضـــيلة الشـــيخ عـــلاء الشـــال

مـــوقـــع احبــاب اللـــه لفضـــيلة الشـــيخ عـــلاء الشـــال داعــــــيه اسلامــــــى
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
https://www.facebook.com/groups/197502020281280/[[اخبار وزارة الاوقاف وكل مايخص الائمة والدعاة]]
بسم الله الرحمن الرحيم من موقع احباب الله للشيخ علاء الشال مرحباً وأهلا بكل زائر وندعوكم وكل من يهتم بامور دينه ...
عزيزي المشترك اذا رغبت في التسجيل في المنتدى فسيتم تنشيط حسابك من قبل الادارة اذا لم تقم بتنشيطه من خلال بريدك الاليكترةني مع وافر التحية والسلام عليكم ورحمة الله وبركات
السلام عليكم, لقد قمت بإنشاء موقع رائع و أتشرف بدعوتك للإلتحاق بموقعى و التسجيل فيه. المنتدى على هذا الرابط http://alaaelshal.forumado.net المدير العام للمنتدى / الشيخ علاء الشال
"دليل المواقع الإسلامية"
البحث في دليل المواقع الإسلامية
الكلمة:
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» خطبة الجمعة لمدة خمس سنوات
الأربعاء 11 يناير 2017, 7:00 am من طرف الشيخ علاء الشال

» حياة الرسول – صلى الله عليه وسلم- قبل البعثة دروس وعبر
الثلاثاء 29 نوفمبر 2016, 2:28 pm من طرف الشيخ علاء الشال

»  ما جاء في إكرام الضيف والإحسان إليه
الإثنين 28 نوفمبر 2016, 2:57 pm من طرف الشيخ علاء الشال

» قصص عن الايثار ... قصص عن حياة الصحابة
الجمعة 04 ديسمبر 2015, 5:05 pm من طرف الشيخ علاء الشال

» 
الأربعاء 21 أكتوبر 2015, 9:29 pm من طرف الشيخ علاء الشال

» قصة كلب دخل قانون النظام،وتعلم آداب المجتمع
الأربعاء 21 أكتوبر 2015, 9:27 pm من طرف الشيخ علاء الشال

» قصــــــــــــــــــــــــــــــة
الأربعاء 21 أكتوبر 2015, 9:26 pm من طرف الشيخ علاء الشال

» الثقة بالله
الأربعاء 21 أكتوبر 2015, 9:22 pm من طرف الشيخ علاء الشال

» اسماء المفتشين الجدد لجميع المحافظات
الثلاثاء 20 أكتوبر 2015, 12:22 pm من طرف الشيخ علاء الشال

المواضيع الأكثر شعبية
مسابقة التفتيش في وزارة الأوقاف
هام وعاجل إلى كل من اختبروا في مسابقة الكويت هذه أسماء الناجحين
تسقط مسابقة الكويت للائمه
اخبار وزارة الاوقاف وكل مايخص الائمة والدعاة
الناجحون في اختبار أعضاء المقارئ بمحافظات (الإسكندرية – الإسماعيلية – الأقصر – البحر الأحمر – السويس – المنوفية – بني سويف – بورسعيد – دمياط – القيوبية – قنا)
** قصص وصور تبين محبة الصحابه للرسول صلى الله عليه وسلم ***
ذكر ما ورد في فضل مصر من الآيات الشريفة والأحاديث النبوية
أجمل حكمة اللهم متع من قرأها متاعا حسنا في الدنيا والاخره
كيف أراقب الله فى الخلوات
مسابقة للائمة المتميزين
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
الشيخ علاء الشال - 519
 
نور الإيمان - 11
 
محمد احمد عثمان - 9
 
حسام يحى - 4
 
الشيخ/عادل زكريا فؤاد - 3
 
ابو ادهم المصرى - 2
 
محمد ابو على - 2
 
الشيخ رضا رجب - 2
 
عمرو زويته - 2
 
حازم شوقي - 2
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 22 بتاريخ السبت 13 مايو 2017, 2:09 am
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط مـــوقـــع احبــاب اللـــه لفضـــيلة الشـــيخ عـــلاء الشـــال على موقع حفض الصفحات
سحابة الكلمات الدلالية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



سبتمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
اليوميةاليومية
اهم اخبار الشيخ علاء الشال
اهم اخبار شيخ علاء الشال
مواقيت الصلاة فى مصر

شاطر | 
 

 الكتاتيب‏..‏ تعـــود للحيـاة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ علاء الشال
Admin
avatar

عدد المساهمات : 519
نقاط : 1521
السٌّمعَة : 7
تاريخ التسجيل : 20/10/2012
العمر : 43
الموقع : http://alaaelshal.forumado.net

مُساهمةموضوع: الكتاتيب‏..‏ تعـــود للحيـاة    الجمعة 30 نوفمبر 2012, 4:06 pm



الكتاتيب‏..‏ تعـــود للحيـاة
تحقيق‏-‏ نادر أبوالفتوح‏:‏
867


جاء قرار وزارة الأوقاف بعودة الكتاتيب للمساجد ليؤكد علي أن هناك رؤية حقيقية لتطوير العمل الدعوي ونشر الإسلام الصحيح وتربية الأجيال الجديدة علي أخلاق المساجد وحب القرآن الكريم‏ .

وأعاد هذا القرار صورة الشيخ في كتاب القرية الذي تخرج علي يديه كبار العلماء والمفكرين والدعاة وعمالقة التلاوة في مصر, بعد غياب هذا المشهد عن حياتنا منذ عشرات السنين وأكد علماء الدين علي ضرورة قيام وزارة الأوقاف بتطوير هذا المشروع وأن تستخدم وسائل الاتصال الحديثة في هذه الكتاتيب التي ستكون وسيلة لعودة دور المسجد الجامع واكتشاف المواهب من حفظة القرآن الكريم وتقديمهم في المسابقات العالمية, وأكد أئمة وخطباء المساجد ضرورة قيام وزارة الأوقاف بتقديم الدعم المطلوب من أجل نجاح هذه التجربة التي تهدف أساسا لخدمة القرآن الكريم وليس المقصود منها فقط زيادة مستوي دخل الأئمة والدعاة.
الدكتور الأحمدي أبو النور وزير الأوقاف الأسبق, يري أن تعميم هذه الفكرة علي مستوي جميع المساجد يساعد في بناء وتقدم المجتمع من خلال ترسيخ المفاهيم الدينية لدي الأطفال, لأن حفظ القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة في مثل هذه السن يؤدي لتأسيس جيل من الشباب يحمل الثقافة الإسلامية والقيم الدينية التي يكون لها دور كبير في نهضة الأمة وتقدمها, كما يري أنه من الممكن أن تكون هذه الكتاتيب وسيلة لمحو الأمية الكتابية لدي كبار السن, وهذا يصاحبه ويرتبط به أيضا محو الأمية الدينية لهم, والمؤكد أن كل ذلك يؤدي لعودة المسجد لأن يمارس دوره الريادي التنويري في خدمة الوطن, ويطالب الأئمة والدعاة بأن يكون هناك تركيز علي تعليم الأطفال المفاهيم الدينية الخاصة بالمعاملات من خلال تحفيظهم بعض الأحاديث التي تطالب المسلم بحسن معاملة الجار ومساعدة الضعفاء وطاعة الوالدين وغيرها من الأحاديث التي تحتوي علي كلمات قليلة ويستطيع الطفل أن يحفظها, لأنها تحتوي علي الكثير من المعاني, فمثلا الحديث الشريف المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده, يستطيع الطفل الصغير أن يحفظ هذا الحديث, لكن هناك الكثير من المعاني التي لا بد أن يذكرها الإمام للأطفال ويضرب لهم الأمثلة التي تساعد علي ترسيخ هذه المعاني لديهم.
ويؤكد أبوالنور أن هذه الكتاتيب ستكون سببا في تربية جيل من الشباب مرتبط ومتعلق بالمساجد وذلك لأن الطفل سيتردد علي المسجد للصلاة والاستماع للدروس الدينية حول سيرة الرسول صلي الله عليه وسلم والصحابة رضي الله عنهم, وكذلك حفظ القرآن الكريم وتعلم اللغة العربية, ويقول: أيضا من خلال هذه الكتاتيب ينشأ الأطفال الصغار علي أخلاق المسجد وما بها من تعاليم وضوابط وآداب تساعد كثيرا في بناء الإنسان المسلم, فينشأ جيل مرتبط بالثقافة الإسلامية السمحة, ومن هنا تبدأ الوسطية ونغرس لدي الأطفال الصغار الاعتدال والتعلق بالمسجد والإقبال علي العلم والالتزام بآداب المساجد وعدم رفع الصوت وغيرها من القيم التي غابت عن المجتمع في الوقت الحالي ونتج عن ذلك الكثير من الظواهر السلبية التي نعاني منها في الوقت الحالي.
دورات متخصصة في القرآن
وينادي الدكتور أحمد عيسي المعصراوي شيخ عموم المقاريء المصرية والأستاذ بجامعة الأزهر, بوضع خطة واضحة ودراسة جيدة تقوم بها وزارة الأوقاف قبل بدء العمل بهذا المشروع, لأن البداية لابد أن تكون قوية علي أن يتم التطوير بعد ذلك وبشكل مستمر, ويري أن وزير الأوقاف الحالي الدكتور طلعت عفيفي يمتلك رؤية واضحة نحو هذا الموضوع, لأنه من حفظة القرآن الكريم, كما أن وزارة الأوقاف لديها الكثير من الإمكانات والقدرات وكذلك الدعاة المتفوقون الذين لديهم القدرة علي القيام بهذه المسئولية, ويري أن هذه الكتاتيب لابد أن تختلف عن النموذج القديم, فالكتاتيب في الماضي كانت تتم في بيت الشيخ, ولذلك فإنني أري ضرورة أن تقوم وزارة الأوقاف بالاستفادة من القاعات المخصصة لإعداد الدعاة وكذلك القاعات الملحقة بالمساجد وأن يتم تخصيصها لفترات في اليوم للكتاتيب, لأن فكرة الحلقات داخل ساحات المسجد لن تكون مفيدة, لأنه لن يكون هناك تركيز بشكل حقيقي, كما أن وجود الأطفال داخل ساحة المسجد قد يؤثر علي نظافة وهدوء المسجد, وأيضا وجود القاعات يكون مناسبا في حال إقبال الكبار والنساء علي حفظ القرآن الكريم.
وطالب المعصراوي وزارة الأوقاف أن تقوم بتخصيص دورة للأئمة والدعاة في القرآن الكريم, فإذا كانت هناك الكثير من الدورات في موضوعات معينة فلابد أن يتم تخصيص دورة للقرآن تعقد للأئمة والدعاة ويشارك فيها كبارالعلماء, لأن تأهيلا للأئمة والدعاة للقيام بهذه المسئولية أمر مهم للغاية, ونجاح هذا المشروع يرتبط بشكل كبير بالأئمة والدعاة, ولذلك لابد أن تركز وزارة الأوقاف علي تأهيلهم وتدريبهم, مشيرا إلي أنه لديه تجربة في مراكز تحفيظ القرآن الكريم من خلال50 مركزا لتحفيظ القرآن علي مستوي الجمهورية وهذه المراكز تشهد إقبالا كبيرا من مختلف الأعمار, وأبدي إستعداده لدعم وزارة الأوقاف بخبرته في هذا المجال.
اكتشاف المواهب
ويضيف القارئ الدكتور أحمد نعينع أن عودة الكتاتيب للمساجد يساعد علي اكتشاف المواهب من حفظة القرآن الكريم وأصحاب الأصوات الجيدة, لأن هناك الكثير من الأطفال يمتلكون موهبة القراءة والحفظ ويحتاج هؤلاء لمن يشجعهم ويدفعهم للأمام, فهذه الموهبة تحتاج الرعاية والتدريب والتشجيع وهذه مسئولية وزارة الأوقاف أن تكتشف علماء ودعاة وقراء المستقبل, لأن جميع القراء وكبار العمالقة في مجال التلاوة حفظوا القرآن الكريم في الكتاتيب علي يد مشايخ وعلماء الأزهر الشريف في القري والنجوع, مشيرا إلي أن الأسر في الماضي كانت تشجع الأبناء علي الذهاب للكتاتيب لحفظ القرآن الكريم وتلقي العلم علي يد المشايخ الذين كانت لهم قيمة كبيرة لدي الأطفال ولدي أولياء الأمور, وكانت لهؤلاء المشايخ طريقة خاصة في تعليم الأطفال وتحفيظهم القرآن الكريم.
وأشار إلي أن الكتاتيب في الماضي لم تكن فقط لحفظ القرآن الكريم, بل كان الطفل يحفظ القرآن الكريم من الشيخ ويردد خلفه وبعد ذلك يتعلم القراءة والكتابة ويكتب القرآن الكريم علي اللوح كل يوم, وكانت هناك حصة للقرآن وأخري لتعليم اللغة العربية, كما كانت هناك حصة لتعليم الحساب, مشيرا إلي أنه في طفولته تعلم في الكتاتيب القراءة والكتابة والحساب قبل أن يدخل المدرسة, وتعلم الكثير من المشايخ الذين كان لهم تأثير كبير علي حياته, ولذلك لابد أن تكون هناك مواصفات خاصة لمن يقوم بهذه الرسالة العظيمة.
وطالب نعينع الأئمة والدعاة والمقارئ وكل من يقوم بهذه المهمة أن يؤديها علي أكمل وجه وأن يسعي لتعليم الأطفال القرآن والسنة, وأن تكون هناك دروس في المعاملات والعبادات, حتي نرسخ لدي الأجيال القادمة المفاهيم الدينية التي تحمي المجتمع وتساعد علي تطوره, وقال: لذلك لابد أن تعتمد الكتاتيب علي أدوات العصر ووسائل الإتصال الحديثة التي يجيدها الجيل الجديد, لأن أداوت وأساليب التعليم التي كانت تستخدم في الكتاتيب في الماضي لا تتناسب مع الوقت الحالي, كما أن القرآن الكريم موجود بأصوات عمالقة التلاوة علي شبكة الإنترنت ولذلك لابد من الاستفادة من جميع الوسائل الحديثة.
عودة للمسجد الجامع
ومن جانبهم طالب بعض الأئمة والدعاة بأن تقوم الوزارة بالتنسيق معهم والاستماع لمقترحاتهم في هذا المشروع وإن يكون الهدف هو خدمة الدعوة الإسلامية والقرآن الكريم ولا يكون الهدف البحث عن وسيلة لزيادة دخل الأئمة فقط وقال الشيخ محمود الإبيدي إمام بأوقاف الدقهلية أن مشروع الكتاتيب في المساجد مشروع رائع لعودة تحفيظ القرآن والتي كانت عادة أساسية في كل المدن والقري والنجوع لكنها أوشكت علي الاختفاء بينما كل علماء الأزهر تلقوا القرآن بالسماع والحفظ علي يد شيخ وهي أفضل طريقة لتعليم القرآن, ويري أن طريقة عودة الكتاتيب هي التي يجب أن تدرس, فلا يجب أن تكون خطوة شكلية لاستخراج الزيادة المالية للأئمة والدعاة بعد وعد الدكتور طلعت عفيفي وزير الأوقاف, وإنما يجب أن تفعل بجدية واهتمام ويكون هناك متابعة دقيقة بحق وإعطاء كل ذي حق حقه وإضفاء روح المنافسة بين الذين يعملون ويبذلون الجهد, أما أن يتم تطبيقها علي أنها خطوة شكلية فإنها ستزيد الأعباء والشكليات والمسميات فسيكون للإمام أكثر من دور وأكثر من مهمة وأكثر من مسمي( إمام وخطيب ومدرس ومحفظ) بينما إجمالي ما يحصله لا يساوي أجر عامل في إحدي المصالح المهمة في الدولة فيجب علي قيادات وزارة الوقاف تحري الدقة وأخذ الأمر علي أنه رسالة قرآنية ومهمة ربانية مهمة يجب أن يوصلها الإمام للناس وهذا هو الجانب المهم في هذا المشروع.
وطالب الإبيدي وزارة الأوقاف بعقد لقاء موسع مع الأئمة والدعاة لمحاورتهم والاستماع لوجهة نظرهم ومقترحاتهم في هذا المشروع بفهم ورؤية ثم التطبيق العملي وهذا أمر مايزال مفقودا في حلقة العمل الدعوي بين المسئولين والأئمة في المساجد وقال: أري أن الأئمة بينهم من هو موهوب فعلا ويمتلك خططا وأعمالا نافعة وأفكارا من شأنها أن تجدد الخطاب الديني بالفعل وتستعيد دور المسجد الجامع بحق ليكون جامعا بمفهومه ومعناه الشامل ونحن دائما ما نقدم مقترحاتنا ولا يتم النظر لها إلا في أقل القليل, لكن في هذا المشروع تحديدا لابد أن يستمع الجميع لرأي الأئمة وخطباء المساجد, لأن هذه مسئوليتهم وكل إمام يعرف الطريقة الصحيحة للتعامل مع الناس في محيط المسجد, وهذا يتطلب مرونة من المسئولين واستجابة كل المطالب التي تستلزم القيام بهذه المهمة علي أكمل وجه, لأنه لو فشل هذا المشروع فإن الجميع سيحمل الأئمة والدعاة مسئولية هذا الفشل, مؤكدا أن أئمة وخطباء المساجد لديهم من القدرات ما يمكنهم بإذن الله من القيام بالمهمة التي تسند لهم, مادامت توفرت الظروف الملائمة.
أعباء إضافية
علي الجانب الآخر رفض بعض الأئمة والدعاة هذا المشروع الذي تهدف الوزارة من أجله رفع دخل الدعاة, وطالبوا الوزارة بأن تقوم بتحسين دخل الأئمة دون أعباء إضافية وقال الشيخ أحمد فوزي البهي إمام وخطيب بأوقاف الإسكندرية إننا طالبنا وزارة الأوقاف علي مدي العامين السابقين بزيادة مادية تنصف الأئمة والدعاة والوزارة لا تزال تتأخر في إقرار هذه الزيادة حتي فوجئنا أخيرا بمشروع الكتاتيب الذي تطرحه الوزارة حاليا ليكون وسيلة لزيادة الرواتب عن طريق زيادة العبء الوظيفي علي الإمام وتكليفه بهذا العمل إجباريا حتي يتسني له الحصول علي الزيادة الهزيلة التي لن تتجاوز200 جنيه, وموضوع الكتاتيب سيكون صالحا في بعض المساجد دون الأخري لأنني عملت قبل ذلك في مساجد علي طرق سيارات سريعة لا يستطيع الأطفال دخولها بمفردهم وهناك خطورة علي حياتهم في أثناء المرور وهذا سيعرض الأئمة العاملين بها للظلم لعدم استطاعتهم فتح الكتاتيب بها للحصول علي هذه الزيادة, والموضوع كله أصلا مرفوض من جانب كثير من الأئمة فبدلا من أن تساعد الوزارة الأئمة بحافز مادي وتحاول أن تفرغهم بعض الوقت للبحث والاطلاع لزيادة الحصيلة الثقافية فإذا بهم تحملهم أعباء إضافية ومجهودا زائدا بمقابل بخس, والأئمة لا يمانعون في تعليم أي شخص القرآن الكريم كبيرا كان أم صغيرا حتي ولو بالمجان فالأجر من الله كبير ولكن ما لا نقبله أن تتجاهل الوزارة طلباتنا طوال الفترة الماضية ثم بعد ذلك تربط الوزارة الزيادة بهذا العمل الإضافي الذي سيقيد الإمام ويعطله عن البحث والاطلاع.
مشروع تنويري
أما علماء الدين فقد طالبوا أيضا بأن تقوم وزارة الأوقاف بدورها نحو رعاية الأئمة والدعاة والمقارئ من خلال تقديم كل وسائل الدعم لهذا المشروع الذي كان له دور في الماضي في تخريج كبار العلماء والدعاة واكتشاف عمالقة القراء, وقال الدكتور حامد أبو طالب عضو مجمع البحوث الإسلامية أن العودة للكتاتيب تعد عودة للجذور والأساس الذي تعلم فيه كبار علماء الأزهر علي مر العصور, ويري أن الميزة الكبري في هذا المشروع التنويري أن الطفل في هذه الفترة يكون خالي الذهن ومستعدا للحفظ وتلقي العلم علي يد علماء الأزهر والمشايخ الذين ينظر لهم بكل تقدير واحترام, لأنه يلمس هذا من تعامل الناس مع الأئمة في المساجد, وأيضا من خلال التردد علي المساجد والاستماع لخطبة الجمعة في صمت ووقار, ولذلك نجد أن المشروع يؤسس لبناء أخلاقي علي القيم والمبادئ الإسلامية التي تعلي من الوسطية والاعتدال الذي يمثله الداعية الأزهري الذي يتبني منهج الأزهر الشريف, والمؤكد أن كل ذلك يشجع الأسر علي أن تلحق أبناءها بهذه الكتاتيب, ويشير حامد أبوطالب إلي أن هناك بعض النماذج التي تشجع علي أن نسير في هذا المشروع التنويري التربوي, ويقول: أحيانا نجد طفلا صغيرا قادرا علي حفظ صفحتين من المصحف في اليوم, وهناك البعض الأخر يحفظ القرآن الكريم بأرقام الآيات والصفحات, وهذا يؤكد أن هذه الكتاتيب سيكون لها دور في تخريج شباب يحمل القرآن الكريم وينفذ تعاليمه وهذا ما تحتاجه الأمة الإسلامية, ولذلك علي جميع الأسر أن تبادر بتشجيع الأطفال علي الإلتحاق بالكتاتيب في المساجد, وعلي الأئمة والدعاة ووزارة الأوقاف بذل كل الجهد من أجل نجاح هذا المشروع.
إحياء لسنة قديمة
ويري الدكتور عبد الفتاح إدريس الأستاذ بجامعة الأزهر أن ما قررت وزارة الأوقاف اتخاذه من تخصيص أماكن بالمسجد لتحفيظ الأطفال القرآن الكريم, هو إحياء لسنة قديمة طال انتظار بعثها منذ زمن بعيد, ويقول: أنا وغيري كنا نذهب إلي شيوخ يحفظوننا كتاب الله تعالي ويعلموننا أحكام تلاوته مجانا, رحم الله شيوخي وشيوخ زملائي وأساتذتي, الذين أبلوا بلاء حسنا في المثابرة علي تحفيظنا كتاب الله تعالي, وتعليمنا أحكام تلاوته, ولولا جهدهم ما تمكنا من حفظه أو تلاوته, وقد ارتبط طلاب العلم الشرعي وغيرهم منذ نعومة أظفارهم بكتاب الشيخ تارة وبالموضع المخصص له بالمسجد تارة أخري, يتعلمون أحكام التلاوة ويمارسون ذلك بطريقة عملية علي هؤلاء الشيوخ الأجلاء, الذين كانوا يحتسبون أجرهم علي ذلك عند خالقهم, وهذه السنة الطيبة يؤجر عليها من أحياها إن شاء الله, ففي الحديث خيركم من تعلم القرآن وعلمه, ومما لا شك فيه أن من أعان علي تعلم القرآن وتعليمه الناس له هذا الفضل, فإن الدال علي الخير كفاعله.
ويوضح الدكتور إدريس أن هذا القرار الذي اتخذته وزارة الأوقاف من شأنه أن يعين علي حفظ كتاب الله تعالي, إعمالا لقوله سبحانه إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون, ويربط بين الأطفال وبين بيوت الله تعالي, بدلا مما نعلمه جميعا من ارتباط كثير منهم بمقاهي الانترنت والجلسات العابثة, التي هي وبال عليهم وعلي أهليهم, فضلا عما يترتب علي تحفيظهم كتاب الله بالمساجد, من تذكيرهم بآداب الدخول والجلوس فيها, والقيام بواجبها من التطهر والنظافة, وإحيائها بالصلاة والذكر, وعدم اللغو أو الفحش من القول أو رفع الصوت فيها, ويؤكد قائلا: من شأن ذلك أن يهذب من سلوكهم, ويغرس فيهم الخلق الحسن, ويطبعهم بالطابع الإسلامي, ويزيد من ارتباطهم بخالقهم, بحسبانهم يحفظون القرآن الكريم وأحكام تلاوته في بيت من بيوت الله تعالي, بل إن من شأنه أن يجعلهم أسوياء في سلوكهم وتفكيرهم, وعلاقتهم بذويهم وغيرهم, ويعصمهم من الوقوع في الزلل, لأن سبل الشيطان قد أوصدت في نفوسهم بانخراطهم في هذا المجال, وعكوفهم عليه في بيوت الله تعالي, والذي أنصح به القائمين علي الأمر أن يتحينوا لذلك الأوقات التي لا يكون فيها الأطفال في مدرسة أو معهد علمي, ويضيف: يجب أن تنظم هذه الدورات تنظيما لا يبعث الملل في نفوس الدارسين, وأن لا يقتصر تحفيظ القرآن وتعليم أحكامه بالمساجد للملتحقين بمدارس الأزهر ومعاهده, بل ينبغي أن يدعي لذلك غيرهم, وأن يجعل للدارسين في هذه الحلقات حوافز من خلال إجراء مسابقات بينهم, يمنح الفائزون فيها جوائز ولو رمزية, لجذبهم إلي هذه الحلقات واستمرارهم بها, لتلهج ألسنة هؤلاء الأطفال منذ الصغر بآيات الذكر الحكيم, حفظا وتلاوة وترتيلا وتجويدا.

_________________
مع اطيب تمنياتى / الشيخ علاء الشال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alaaelshal.forumado.net
 
الكتاتيب‏..‏ تعـــود للحيـاة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـــوقـــع احبــاب اللـــه لفضـــيلة الشـــيخ عـــلاء الشـــال :: قسم صوت الأئمة ودعاة وزارة الأوقاف المصـــــرية :: صوت الأئمة ودعاة وزارة الأوقاف المصـــــرية-
انتقل الى: